AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  

Partagez | 
 

 Ramadan... C'est beau

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Ramadan... C'est beau   Mer 27 Aoû - 11:13

في مثل هذا التوقيت من كل سنة يبدأ عندي صراع داخلي من نوع خاص. الحب القديم لمسلسلات و برامج رمضان يهاجمني فجأة و أراني أقاوم بصعوبة أثره علي و على الاستعدادات النفسية اللازم توفرها قبل الهلال الرمضاني الدافئ

أتذكر ذاك الارتباط الشديد بشاشة التلفاز و وصلات الإشهار التي تزف إلينا قدوم الشهر بطريقتها الخاصة. أنتظر بفارغ الصبر من من الفنانين سيحيي أمسياته و لياليه الطويلة، من الكوميدي الذي سيضحكني كل يوم على مائدة الإفطار، كم من مسرحية مغربية، غاظني أن أشاهد إشهارها على طول العام على القناة الأولى و أنا أعلم أن لا سبيل لدي لحضورها بالمسرح، سيتم إطلاق سراحها كي أشاهدها و أنا مستلق على ظهري بعد ركعات التراويح الثمانية، كم من مسلسل سأتمكن من متابعته في زحمة المسلسلات الرمضانية الممتعة، كيف سأتمكن من التنسيق بين برامج قناتينا الأولى و الثانية (اللوزتين) كي لا أضيع برنامجا واحدا، فهناك من الممثلين من لا نراهم إلا من رمضان لرمضان و ليس من المنطقي أن أترك هذه الفرصة تفوتني، فوازير رمضان لهذه السنة، من ستحييها يا ترى : نيلي أم شريهان ؟ لا يهم، المهم أني سأستمتع بالجو الذي ستخلقه هذه البرامج داخل البيت. بقي شيء واحد، كيف سأقنع والدي بالبرامج التي اخترت مشاهدتها و بالتوقيت الذي يجب احترامه من طرفنا جميعا، فنحن لا نملك غير تلفاز واحد و أذواقنا نحن الثلاثة الأكيد أنها ستختلف، خصوصا إن صادف توقيت عرض أحد مسلسلاتي ساعة بث درس من الدروس الحسنية، حينها يجب علي قراءة السلام على الحلقة وتخيل أحداثها كي أتمكن من متابعة البقية غدا، فأبي يعتبر الدروس الحسنية طقسا رمضانيا عريقا

استمر هذا التعلق لسنوات، و الأمر لا يزداد إلا تعقيدا. في أول الأمر، لم أكن ألتفت إلى خطورة الوضع، فأنا مستمتع ككل المستمتعين و لا شيء في هذا، أنا لا أفعل حراما و لا أرى شيئا إيباحيا و دراستي لا تتأثر، رمضان جميل، فيه ما لذ و طاب من الأكل و الشرب و فيه الضحك و المتعة و السهر و الفرحة و فيه خرجة موسمية إلى ضريح حسان ليلة السابع و العشرين و فيه سأحطم رقمي القياسي الذي سجلته السنة الماضية في عدد الأيام التي صمتها و أعتقدني سأصومه كاملا هذه المرة، لن أسمع لكلام أبي حين سيبدأ ككل مرة في إقناعي بضرورة الإفطار لأني لازلت صغيرا و لأنني في يوم من الأيام سأضطر لصيامه و لأن هناك إمكانية ل"تخييط" اليوم يجب استغلالها و كل هذا الكلام الذي لم أعد أتقبله. أنا كبير كفاية كي أصوم رمضان، لكني سأفطر اليوم، استثناء، لأني أشم رائحة البطاطس المقلية قادمة من المطبخ، لعل أمي تملك مفاتيح الإقناع أحسن من أبي

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله


Dernière édition par ma_premiere_vie le Mer 27 Aoû - 11:15, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: Ramadan... C'est beau   Mer 27 Aoû - 11:14


أنا في الثانوية الآن، بدأت الصيام الإجباري و تذكرت مبتسما كلام أبي. لكني لازلت مستمتعا مثل أول يوم صمت فيه و ربما أكثر، أنا الآن رجل ناضج تماما كأبي، أمضمض فمي عند الوضوء فيبدأ عندي وسواس البصق حرصا على أن لا تمر قطرة ماء إلى جوفي تماما كما يفعل أبي، أنا أدخل البيت ساعة قبل الإفطار، في نفس الوقت الذي يدخل فيه أبي و بيده كيس التمر و "الشباكية"، فتبدأ الاستعدادات، الاستعدادات في قاموس الرجال بطبيعة الحال هي الاستلقاء أمام التلفاز في انتظار الأذان و تخيل شكل المائدة، كيف تراه سيكون ؟ أنا الآن أخرج لأداء صلاة التراويح بالتزام ككل الرجال، عندما ألتقي ابن خالتي الذي يصغرني بخمس سنوات أسأله أمام العائلة بصوت عال : كم يوما صمت إلى حد الآن ؟ لا، أيوب، يجب أن تكون مجتهدا أكثر، في مثل سنك صمت عشرين يوما، تصلني نفس رائحة البطاطس المقلية التي لطالما أغرتني بها أمي من أجل الإفطار، أشاهد الصحن بأم عيني فأتذكر للمرة الثانية كلام أبي، هذه المرة أتفهمه أكثر، لا يمكنني التذوق، يقال في حالتي أنني بلغت

لكن إلى أين بلغت ؟؟ لا أدري، المهم أني بلغت، و من أجل هذا أنا مستمتع بصبري عن الأكل، أصبحت رجلا مثل أبي

بدأت أحضر أولى دروس الدين على شاشة التلفاز و في المسجد قبيل صلاة العشاء و بعد صلاة العصر، بدأت أفهم أكثر حقيقة الصيام، بدأت أتعرف على الفرق بين الإمساك و الصيام، المتعة التي كنت أحسها تضاعفت و أصبح للصيام عندي طعم آخر. خالي اشترى لأول مرة جهاز استقبال لقنوات مصر الفضائية، و عمرو خالد الذي كنت أسمعه فقط من خلال شرائطه المسجلة أصبحت أشاهده أمامي مباشرة، برنامجه الليلي اليومي يأخذني في كل مرة أتمكن فيها من متابعته إلى عوالم أخرى، فيها النفحات الإلاهية و فيها الهمة العالية و فيها المعاني الشامخة، بدأ حبي لرمضان يأخذ منحى مغايرا، الأمرور التي أضحت تمتعني هي من طبيعة مختلفة تماما عما اعتدته في السنين السابقة، أسئلة كثيرة بدأت أطرحها، و لعل السؤال المحوري الوحيد كان : لماذا أحب رمضان ؟؟


يتبع

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
 
Ramadan... C'est beau
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Comme Jésus est beau dans l’Eucharistie !
» un très beau film à voir!
» Un beau fond d'écran
» Un beau texte qui nous fait comprendre la Co-Redemption de Marie
» Un beau texte de Mgr Gibier!

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Management pour la réussite :: Le para-universitaire :: Khawateer Manager-
Sauter vers: