AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  

Partagez | 
 

 ma première vie (Mars 2009)

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
Aller à la page : Précédent  1, 2
AuteurMessage
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Mer 18 Mar - 17:39

الأربعاء 18 مارس 2009

البارحة، قرابة الساعة الخامسة و النصف، دق باب مكتبنا حارس العمارة و دخل يتبعه رجل أنيق أناقة الأثرياء. رجل نراه لأول مرة. ذهب في اتجاه السيدة "فتيحة" و حدثها بصوت خافت لم أتمكن معه من "البرككة". بعد دقائق خرج الرجل و قفزنا فيصل و أنا إلى السيدة "فتيحة" نسألها. علمنا أنه المالك الجديد للشقة التي يشغلها مكتبنا. اشترى الشقة من مالكها الأول و جاء البارحة ليعلمنا بالأمر و ليطمئننا أنه لا ينوي إنهاء عقد الكراء القديم، بل جاء ليغيره و يعطينا رقم حسابه البنكي الذي سينتظر فيه كل شهر مبلغا محترما. هذا السيد علمنا أنه يملك الشقة المحادية لنا و التي لا يسكنها حتى. هو مدير الوكالة الحضارية لمدينة العرائش. اشترى مكتبنا. اشترى المكتب الذي كنت أنوي شراءه. للأسف سبقني و فاز به. منذ أن دخلت المكتب أول مرة و أنا أتخيل أنه ملكي. هي شقة واسعة أنيقة شبابيكها "ترد الروح". أي أثاث أدخلته إليها سيزيدها جمالا. عند الدخول من الباب، هناك فسحة مربعة ممتدة. سأعلق في الجانب الأيمن شاشة تلفاز بلازما. أمام التلفاز مباشرة سأضع أريكة من النوع الفاخر بلون بنفسجي هادئ. هناك سأشرب قهوتي يوم السبت عشية و سأشاهد مباراة البارصا. على اليسار، حيث يوجد مكتبي، سيكون البهو الذي سأستقبل فيه ضيوفي. هناك سأضع صالونا تقليديا رفيعا و مزهرية سأقتنيها من عند لجنة العمل الحرفي، أو ربما سيهدونها إلي يوم زفافي. مكتب المديرة الأنيق سأحوله إلى غرفة نوم. الغرفة التي سأثثها على مزاجي. فراش النوم سيكون مستديرا موصولا بالكهرباء يدور بالتحكم عن بعد دورات لطيفة، تماما مثل ذاك الفراش الذي شاهدته في أحد الأفلام المصرية. الحمام الخاص بالمديرة سأسد بابه و سأفتح له بابا أخرى في غرفة النوم، فكم أهوى أن يكون الحمام في غرفة نومي، سأحس أني مستغن عن باقي الغرف في البيت. في خزانة المكتب التي تحوي كتبا كثيرة قد أحتفظ بها خزانة لكتبي أو قد أحولها غرفة للأولاد. المطبخ سيظل كما هو. سأضيف عليه بعض التغييرات الطفيفة. الشقة موجودة وسط القلب النابض لأكدال، في شارع الأبطال. هناك كل شيء قريب، كل شيء جميل. الجو يشجعك على الاستمتاع أكثر بالحياة. في الصباح الباكر سنخرج في جولة رياضية إلى غابة "هلتون" التي لا تبعد عن المكان كثيرا. سنرجع مشيا على الأقدام و سنفطر في أحد مقاهي شارع "فرنسا". خلال عطلة نهاية الأسبوع سنذهب لنتعشى خارج البيت. هناك في شارع "عقبة" أكثر من مطعم فاخر. سنختار إما "سالي سوكري" أو "لاكري" أو "لافون كو" سنرجع مرة أخرى مشيا على الأقدام. ليس بعيدا عن المكتب الذي اشتريته و حولته إلى منزل، هناك المركز التجاري "لابيل في"، من هناك سوف أتسوق مؤونة الأسبوع. مسجد بدر تفصلني عنه بضع دقائق مشيا، لن أتعذب في صلواتي الخمس. محطة سيارات الأجرة، محطة الحافلات، محطة القطار، محطة التراموي القادم الجديد، كلها قريبة مني. جميع المرافق الحيوية توجد بمحيطي. الحياة هناك سيكون لها طعم آخر. لكن للأسف، مدير الوكالة الحضارية للعرائش سبقني و اشترى المكتب. لماذا لم يصبر خمسة و عشرين سنة حتى أكون نفسي و أصبح قادرا على شرائه. هاد الناس يا أخي متيصبروش

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Jeu 19 Mar - 17:05

الخميس 19 مارس 2009

من بين الحقائق التي تدفعك دفعا للتشبث بالأمل، بالرغبة في الحياة و الإقبال عليها، من بين المكرمات التي عندما تتذكرها تحس أنك الأسعد بين كل كائنات الأرض، أنك مصطفى عن باقي المخلوقات و أن لك خصوصية لا دخل لك بها، و إنما منحت لك من عند كريم منان. إنه باب التوبة المفتوح أربعا و عشرين ساعة على أربع و عشرين. باب التوبة الذي لايغلق أبدا ما دامت فيك الروح. في كل ساعة يمكنك أن تعود، مهما ابتعدت يمكنك أن تعود، مهما أخطأت يمكنك أن تعود. في تلك اللحظات، عندما تعتقد أنك فقدت بوصلتك و تهت في غابة كثيفة أشجارها، عندما تحس بالخوف و الفزع و توقن يقينا أنك ضعت، في تلك اللحظات الحرجة الصعبة ينبعث نور من حيث لا تدري، نور يدعوك برفق لتقترب، فتقترب و تقترب. رغم إحساسك بالضياع تقترب. تشك في نفسك و تقترب. تصل و تتوقف مع أخطائك بعض الوقت، تحاول التصالح مع هذه النفس المريضة، تحاول أن تفتح صفحة جديدة معها، و تفتحها بالفعل، و تبتعد

لكن الجميل و الرائع أنك تحس و كأنك خرجت للتو من نهر تركت فيه كل ما تراكم فوق ظهرك من وسخ. أنت تبتعد، لكنك تبتعد نظيفا و تشتاق إلى الرجوع في كل ثانية تمر عليك مبتعدا

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Miraflores



Nombre de messages : 95
Localisation : Quelque part dans le monde
Date d'inscription : 04/12/2007

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Jeu 19 Mar - 17:32

ما أجمل أن نعود
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
mido0005



Nombre de messages : 558
Age : 32
Localisation : France
Date d'inscription : 09/11/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Ven 20 Mar - 8:55

ma_premiere_vie a écrit:
الاثنين 16 مارس 2009

و أجلس على تلك الكراسي الحمراء الوتيرة العزيزة علي، و لا أدري لماذا عزيزة علي.
ziza 3lik hit elles sont confortables pas comme douc kelssat dial hemam li fsla jdida
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Ven 20 Mar - 19:22

الجمعة 20 مارس 2009

سكيوز مي واتيز ديس ؟؟
ديس ؟؟ ديس ؟؟ ااااااه... ديس ؟؟
ييس ديس
ديس... ااااه... يو سبيك فرينش ؟؟ بيكوز أي دونت سبيك إنكليش
نوو، أي سبيك جاست إنكلش أند سبانيوول. واتيز ديس ؟؟
مصيبة هادي... شغادي نكوليها فهاد نهار. هي تشير لي إلى "الفرناتشي" ذاك المكان الذي يحرق فيه الحطب من أجل توليد الحرارة للحمام. تريد أن تعرف ما هو. و أنا ماكنتش هاز معيا لونكلي ديك ساعة
واتيز ديس ؟؟
ديس إيز دو حمام (مزيج بين الانجليزية و الفرنسية و العربية) تو كوني حمام
يبدو أنها لم تقشر شيئا. ما هذا الموقف الذي لا أحسد عليه ؟ ما الذي جعلني أمر من هذا الحي كاع ؟ كيف سأشرح لها "الفرناتشي" بالانجليزية. أنا بالعربية و لا أعلم له تعريفا
واتيز ديس ؟؟
وا بلاتي... واتيز ديس واتيز ديس. و اش حنا عرفنا ما نقولو ليك و ساكتين، راه ما خبيناش عليك (أقول هذه الجمل في نفسي)
هي لا تفهم الفرنسية و أنا لا أستطيع أن أكون جملا مفيدة بالانجليزية كي أقرب لها معنى "الفرناتشي"، الحل إذن هو لغة الميم. قمت بحركات ببطن يدي و كأني أرتدي كيسا و "أحك" صدري
ديس إز "فور" ؟
أشمان فور الله يهديك. (سحاب ليها فران)
ديس إز نو فور. ديس إز دو حمام (لازلت أقوم بنفس الحركة بيدي
أه أوك أوك.... قالت بعض الجمل التي لم أستوعبها لكن يبدو لي أنها بدأت تفهم و إن كانت علامات الاستغراب بادية على محاياها. هي لا تستطيع أن تربط بين هذا المكان المفزع الذي يذكرها بمحرقة الهولكست و الحمام الذي من المفروض أن يدخله الناس كي يزيلوا عنهم الوسخ. حاولت أن أشرح لها أكثر
سي بور ترانسمتر دولا شالور فير لحمام، سي دو لنرجي
آه أوك أوك... رمت ببعض الكلمات المعلكة
قلت لها "إكزاكتومون"، فتذكرت أني يجب أن أقولها بالانجليزية، فقلت متباهيا "إكزاكتلي"، لحسن الحظ أني تذكرت إكزاكتلي
ابتسمت في وجهي و شكرتني
تانك يو
بحثت عن الكلمة التي يجب أن أقولها بعد "تانك يو" فلم أجد
قلت لها "جو فو زونبري"

و ذهبت أقاوم رغبة في الضحك. لا أدري لماذا تذكرت حينها عبد الرحمان

الأكيد أن الجمل الانجليزية التي تعلمتها طوال مدة دراستي تفوق "تانك يو" و "إكزاكتلي" و "أي دونت سبيك إنكلش" لكنني في تلك الأثناء نسيت كل شيء. وجدت نفسي أمام إنسانة لا تتقن أي شيء عدا الاسبانية و حتى انجليزيتها يبدو أنها واكلا لعصا، ثم إنها تسألني عن الفرناتشي، عن مكان لا يمكن أن تراه إلا في أحيائنا التقليدية الضيقة، كيف سأصفه لها، و بالإنجليزية من لفوق ؟؟ زعما الله ينجيك من السوايع الناقصة. يخرج ليك شي واحد فالطريق و يقول ليك "واتيز ديس" واجاوبو ديك ساعة

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله


Dernière édition par ma_premiere_vie le Lun 23 Mar - 13:33, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Admin
Admin


Nombre de messages : 937
Age : 33
Date d'inscription : 02/10/2006

MessageSujet: Salam   Dim 22 Mar - 5:43

Salam

Eh moi qui me croyais le seul nul faux guide de la bonde, alors bienvenu dans l'équipe anass, et puisque tout le monde divulgue ses secrets (ferchat autrement dis) ton histoire, mon rappelle une que j'ai vécu il y a pas longtemps, en faite c'était il y a wa7ed 8 ans, je crois, j'ai pris ma place f "rass lhouma" une matiné, c'était vers 10 h du matin, une matinée bien ensoleillée, et a quelque metres de moi il y avait des gas de l7ouma qui est en face de la mienne, soudainement un "troupo" de caravane s'arreta, et uen dame (old women) qui accompagné le chaufeur de la première caravane demande aux garçons, ou est la route vers kénitra, et c'était en francais en plus, et biensur puisque je suis, "lmota99af dyal lhouma" on s'est retourné vers moi pour me demander de l'assistance, et là khoukoum a bien prouvé son utilité mais avec une scène de mimique ou les phrases, lmes rares phrases que je constuisait étaient pour la plupart des méthaphores et ej laissait le soit de l'interprétation à l'effort mentale de la dame et du monsieu avec qui elle était, connaissait le chemin vers kénitra, je connaissait les phrases et les mots à utlisait, mais je me suis rendu compte et ce que je connaissait pas c'est comment faire appel à tout ca quand je veux
les gas sont parti avec une idée, sur la difficulté à aller vers kénitra, j'espere en tout cas que je n'était pas l'une des raisons qui risques de retardais l'atteinte de l'objectif 10 millions de tourisme à l'horizon 2010.

Salam

_________________
Je suis musulman c'est à dire j'aime les autres
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.manager.fr.cc
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Dim 22 Mar - 14:42

الحمد لله لست الوحيد في هذا المجال Smile . أثرت الانتباه رضوان لمسألة غاية في الخطورة، قد نكون بالفعل سببا من الأسباب الغير المباشرة في فشل رؤية 10 ملايين سائح، خصوصا إن كانوا مثل هؤلاء الذين يسألون عن الفرناتشي و عن طريق القنيطرة في شوارع الرباط و سلا، حيث يوجد المثقفون أمثالنا، ممن يتقنون أساليب الميم أكثر من أي شيء آخر

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Dim 22 Mar - 18:01

الأحد 22 مارس 2009

ربنا إياك ندعو ربنا... آتنا النصر الذي وعدتنا... إننا نرجو رضاك إننا... ما ارتضينا غير ما ارتضى لنا... غزة فيوم الانتصار لغني و هنيها... زغرد يا رصاص التوار بدم الشهدا و رويها... غزة هي البدايا... صلاه و سلام على رسول الله... لا جاه إلا جاه سيدي ربي... اللهم مع الجاه العالي... رووووووووووي. هكذا انتهت دورتنا التكوينية في حافلة النقل المدرسي للمعهد المصري. يومان من التنمية البشرية و التسيير الإداري و القانوني و صناعة الحياة و التنمية بالإيمان و كرة مصعب الصفراء و يدي اليمنى إلى الأمام و دور إيدي مرة و دور إيدي مرتين و دور على روحي و أقفز هكدا هكدا. يومان من الطبيعة و الكشفية و الناموس الذي يتربص بنا من كل جانب. يومان اكتشفنا فيهما ربما للمرة العاشرة بعد المائة ما معنى أن تكون حفصة عضوة معك في الجمعية. ما معنى أن تنتج نشاطا في هذا الإتقان و هذا الانضباط و هذه القيمة. كل ذلك بأقل موارد ممكنة. ما معنى أن تجند معها والدتها و والدها الفاضلين، أن تتركنا في عز لحظات اللهو و النشاط لتذهب إلى المطبخ تحضر لنا ما سنطعم به عصافير بطننا عشية و صباحا و زوالا.

خلال هاذين اليومين اللذان مرا بسرعة البرق، اصطلحنا مع بعض الأيام من طفولتنا. تركنا شيئا من وقارنا على باب المركز و دخلنا نشم عبق مخيماتنا الصيفية التي قضيناها قبل عشرات السنين عندما كان الهم منعدما. تذكرنا "الطياشة" عندما قررت شفاء أن ترمي بحبلها الذي جاءت به خصيصا من بيتها فوق تلك الشجرة المسكينة التي تحملتنا على مدى يومين كاملين. الجميع طاش. طاش و ما طاش. الجميع ركب ذاك الحبل المشدود بعناية "هائلة" ليرحل ذهابا و إيابا نحو السنة العاشرة و مدرسته الحلوة و استراحة ما بين الحصتين و "الكوتي". بطبيعة الحال البنات كن هن المحتكرات للحبل. هن بحكم جنسهن و مفاهيم لعبهن و ثقافتهن التي كانت ترفض دائما خشونة ألعابنا الذكورية، هن اللواتي كن يستمتعن أكثر بهذه اللعبة القديمة جدا قدم كراساتنا و وزراتنا. جميع البنات طشن إلا شفاء و سامية. لم تطشا فحسب... بل باتتا هناك.

من بين الأمور الجميلة التي حصلت لي ليلة البارحة، هي أني بت في غرفة واحدة لأول مرة مع صديق أحبه في الله، و يجب أن أحبه في الله، و لا يمكن إلا أن أحبه في الله، صديق و زميل و أخ و رئيس اسمه بدر السالمي. بت معه في غرفة واحدة و طبيعي أن أستمتع ككل مرة بكلامه عن العقيدة و غيرته عن الدين و القضية و ضحكته التي قليلا ما يطلقها، لكنه إن أطلقها تكون صادقة جدا. أغمضت عيني على كلام متين لأحد الشيوخ في العقيدة الأشعرية، عقيدة أهل السنة و الجماعة، و فتحتهما على "الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا و إليه النشور". كان صوت بدر معلنا عن بداية يوم جديد من التكوين...

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 23 Mar - 13:59

الاثنين 23 مارس 2009

يوم غلبني فيها الشجن و الشوق و الحنين و الخوف و الرغبة في التحدي. اختلطت علي "العرارم" في هذا اليوم. لا أدري مالي. خرجت زوالا أثناء استراحتي إلى الحديقة المقابلة لمسجد بدر كي أتناول وجبة غذائي. منذ مدة حاولت أن أغير نمط عيشي هنا بأكدال. بعد أن جربت عددا من المطاعم هنا بكل ما فيها من زيت و "مايونيز" و خص، و بعد أن اكتشفت أن ميزانية أكلي أصبحت تتعدى مصروف شهر لأسرة بأربعة أطفال، قررت أن أبدأ في تحضير غذائي صباحا في منزلي و إحضاره معي. أوو... واش بنادم ما يجمع حتى درهم فهاد لبيرو ولا ؟؟ بدأت هذه الخطة الجهنمية منذ الأسبوع الماضي لكني اكتشفت صعوبتها و في بعض الأحيان استحالتها. أنا الذي لا أريد أن ألزم أمي و أتعبها معي كل صباح، و إن كانت ستفرح بإسداء هذه الخدمة لي، وجدت نفسي أمام تحدي كبير. يجب أن أنهض بنصف ساعة على الأقل قبل الوقت الذي اعتدت النهوض فيه. يجب أن أفتح الثلاجة و أن يضربني ريحها و أن أعطس ثلاث عطسات. يجب أن أقاوم تلك "الترويعة" التي أحسها في ذاك الصباح الباكر. أكره أن أشم رائحة الطعام في الفترة الصباحية. يجب أن أن أضع الزيت في المقلاة و أنتظرها حتى تسخن و أضع فيها "لي كتب الله"، ثم أذهب لأبحث عن جورب يكون غير متقوب في محاولة لربح الوقت. أرجع سريعا إلى المقلاة أرى إن كان احترق ما رميت فيها. الحمد لله لم يحترق بعد. سأتركه بعض الوقت، فأنا أحب أن يكون الأكل محروقا بعض الشيء. تصبح له بنة فريدة. أمي جازاها الله خيرا تركت لي فطوري فوق الطاولة. لا طاقة لي بالأكل هذه الساعة. أضع ذاك "الذي كتبه الله" في "الكوميرة" التي اشتراها أخي جمال قبل أن يخرج لإعداديته و الذي أوصته أمي بأن يختارها "مكرملة". إنها "مكرملة" بالفعل، لكنها إلى حين اقتراب أجلها، إلى الوقت الذي سأقرر فيه عضها، بعد خمس أو ست ساعات، ستكون قد فقدت كل "كرملتها" و حصلت داخلها تفاعلات كيميائية غريبة

قلت أن اليوم غلبني فيه الشجن و الحنين و الشوق و الخوف و الرغبة في التحدي، و بدل أن أبوح بالسبب وجدتني أحكي عن كوميرتي المكرملة... أيها المراوغ

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Mer 25 Mar - 4:26

الأربعاء 25 مارس 2009

قصتي مع الاعتراف قصة قديمة جدا. لا أحب أن أترك شيئا في صدري، خصوصا إن كان مما يتعارف عليه بالسر. لا أحب أن تكون لدي أسرار. أحب أن أفرغ ما في جعبتي و لا أحتفظ بشيء لنفسي. أهوى أن أكون كتابا مفتوحا. طوال سنين عمري الخمسة و العشرين لا أذكر أني كان لدي سر عظيم أخشى أن يطلع عليه أحد. كل أسراري كانت تافهة. كان عندي مثلا سر عظيم، عندما كنت أشتري في طفولتي "نص كوميرة و الطون" و أخبئها على عائلتي حتى لا أفضح، فقد قالوا لي ذات يوم إياك و تلك المأكولات المضرة بالصحة. كانت عندي أسرار أخرى سنوات دراستي الإعدادية و الثانوية عندما كنت أحصل على نقاط ضعيفة فأخبئها على أمي، لكني لاألبث أن أحس بالذنب فأتحين الفرصة كي أقولها لها. كنت "آكل مدلوحات" من العصا لأني كنت غير قادر على الاحتفاظ بالسر. لكني لا أندم، بل أرتاح عندما أبوح بالسر. أحسني خفيفا. بطبيعة الحال، هذا إن كان السر يتعلق بي و ليس بشخص آخر، و إن كان لا يرتبط بذنب يجب أن لا أجاهر به. ماعدا هذا، أحب أن أرمي بكل شيء، مهما كان ما سأقوله سيجرح صورة رسمها الآخرون لي، مهما كان سيكذب ما اعتقده الآخرون عني، مهما كان سيؤلمني في حينها، أفضل أن أقول. المصيبة هنا هو أن ليس كل ما أعتقده سرا هو سر بالضرورة. فهناك التافه جدا و العادي جدا و الطبيعي جدا و المنطقي جدا و المتعارف على عموميته جدا. هناك بعض الأسرار التي اعتقدتها أسرارا و تعذبت كي أتخذ قرار البوح بها أمام شخص يهمني أن يعرفها و عندما حانت ساعة الصفر و بحت بها و انتظرت ردة فعله أخذ وقتا طويلا دون أن يتحدث و كأنه ينتظر البقية ثم سألني : و أين هو السر في كل ما حكيت ؟؟ فعلا أين هو السر في كل ما حكيت... المصيبة هو أن ليس عندي أسرار، و حتى إن كانت فهي لا تستقر أبدا في صدري، هي دائما منتفضة تطالبني بالتحرر

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله


Dernière édition par ma_premiere_vie le Mar 28 Avr - 16:59, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
amatoallah1



Nombre de messages : 84
Age : 36
Localisation : salé tabriquet
Date d'inscription : 05/10/2008

MessageSujet: السلام عليكم   Mer 25 Mar - 10:50

السلام عايكم

لماذا انا ايضا احسست مثلك انس بالشجن و الحنين و الخوف و الامل الضئيل نسبيا .....بالفعل تخلطات عليا العرارم بحالك و ما عرفتش علاش...لكن انا حالتي ليست مطابقة لحالتك ربما لاختلاف الظروف و الظروف و اشياء اخرى .
احس بطاقة كبيرة في الكتابة عن اليومين الماضيين في المعمورة و كل الاحاسيس الجميلة التي رافقتني ...ثم اصدم بخبر محزن يوم الاثنين عن وفاة والد احد زملائي في العمل بمجرد مبيته نصف ليلة بالمستشفى العسكري ...
و ما ان علمت الخبر حتى خرجت من مكتبي احاول الاتصال ب عبد المجيد لاعزيه و اواسيه انه شخص عزيز على الجميع هنا بالعمل دون استثناء....قررنا نحن 3فتيات و 1زميل رابع ان نلتقي بمنزله القريب من منزلي بتابريكت و ما ان وصلنا عند اهله حتى تذكرت وفاة والدي انا ...و جاهدت نفسي على اخفاء دموعي و لله الحمد كم جميل ان تواسي شخصا بكلمات هي بالذات اكررها و ارددها لنفسي ...اغادر الجميع منزل عبد المجيد و بقيت انا بجانب اخواته البنات و امه الطيبة جدا جدا و يا له من شعور حين ساعت اهل بيته في اعداد وجبة العشاء للمقرئين و ا''الطلبة''
و لا ازكي ما فعلته ابدا و لكن اردت رد الجميل فقط...اللهم ارحم الفقيد
غادرت البيت في ساعة متاخرة من الليل و لكن بالكاد لان اخوات الفتى البنات لم يشان ان اذهب قبل تناول '' ما قسم الله'' واوصلني احد العملين بموبيليا و بقي شئ بذهني استغربه قليلا =عبارة عبد المجيد = علاش زربانة راه هانوصلوك
ليفري بكاميو ديال موبيليا حتاداركم هههههه
الحياة تستمر و لا تتوقف بعد موت احد الوالدين و كانني لم ادرك ذلك من قبل
بل ادرك و احتاج لادكر نفسي بنفسي من خلال مثل تلك الليلة
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Jeu 26 Mar - 10:58

الخميس 26 مارس 2009

انفجرت في وجهي في اليومين الأخيرين ثلاث حبات. حبة على جبهتي و حبة في جبيني الأيمن و ثالثة في جبيني الأيسر. أصبحت الرجل "المحبب". المحبب إلى المرآة. كلما وقعت عيني على مرآة توقفت. أتوقف لا لأني مهووس بطلعتي البهية و لكنني أتوقف لأراقب مدى تقدم حبات وجهي الثلاث في نموها. أصبحت أستغل حتى نوافذ السيارات الفاخرة المتراصة بكثرة هنا بأكدال لأرى، في نظرات خاطفة، وجهي الذي يبدو أن ملامحه تغيرت بعد ظهور هذه الكائنات الغريبة عليه. يأتيني خاطر يقول " و من بعد، لناضو لحبوب فيك كاع، شنو غادي يطرا، نتا راك راجل". هذا خاطر غبي جاهل غير مثقف. "كيفاش أنا راجل ؟؟ و لاكنت راجل شنو نويلي دراكولا تنخلع". الرجل أيضا يجب أن ينتبه لوجهه و هيئته. بطبيعة الحال هناك رجال تعدوا هذه المرحلة و وصل الأمر عندهم إلى وسواس قهري مثل ذاك الذي تعاني منه بعض النساء. قد يتعقد و يتأزم بمجرد ظهور خط رفيع على جبينه. هذا مرض عضال لا علاقة له بحالتي. أنا فقط "مبرزط" بحباتي الثلاث لأنها تكبر بدون مخطط واضح. المشكل هو أنني لم أكن أنتبه لهذه الأمور قبل اليوم. آخر شيء كنت أفكر فيه هو متابعة حبوب وجهي. كانت تجمعني بهاعلاقة صداقة وطيدة. منذ تلك الأيام، أيام مراهقتي الصامتة، حين كان وجهي تربة خصبة لحب الشباب، طورت قدرة عجيبة على التعايش. كنت "مامسوقش". عدد الحب كان يتجاوز العشرات في وجهي. لم أكن أنتبه لها كما كان يفعل ابن عمتي حين كان يتتبعها بذاك المرهم الأبيض كل ليلة و ينهض صباحا إلى المرآة يتفقد مفعوله. أنا "لم أكن هناك". آخر شيء كنت أفكر فيه هو حب وجهي. لكن الأمور اختلفت اليوم. لماذا اختلفت ؟ لا أدري لماذا اختلفت. أنت لم تنتبه أيام المراهقة أ فتنتبه أيام النضج ؟ المسألة ليست مسألة مراهقة و نضج أيها الذكي، و من قال لك أنك ناضج أصلا. هي مسألة ماذا إذن أيه الظريف ؟ و شوف نتا

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله


Dernière édition par ma_premiere_vie le Mar 28 Avr - 17:03, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hana



Nombre de messages : 42
Date d'inscription : 06/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Jeu 26 Mar - 15:09

C'est trèès beau ce que tu écris Anas Smile

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
mido0005



Nombre de messages : 558
Age : 32
Localisation : France
Date d'inscription : 09/11/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Ven 27 Mar - 11:07

ma_premiere_vie a écrit:
الخميس 26 مارس 2009

انفجرت في وجهي في اليومين الأخيرين ثلاث حبات. حبة على جبهتي و حبة في جبيني الأيمن و ثالثة في جبيني الأيسر. أصبحت الرجل "المحبب". المحبب إلى المرآة. كلما وقعت عيني على مرآة توقفت. أتوقف لا لأني مهووس بطلعتي البهية و لكنني أتوقف لأراقب مدى تقدم حبات وجهي الثلاث في نموها. أصبحت أستغل حتى نوافذ السيارات الفاخرة المتراصة بكثرة هنا بأكدال لأرى، في نظرات خاطفة، وجهي الذي يبدو أن ملامحه تغيرت بعد ظهور هذه الكائنات الغريبة عليه. يأتيني خاطر يقول " و من بعد، لناضو لحبوب فيك كاع، شنو غادي يطرا، نتا راك راجل". هذا خاطر غبي جاهل غير مثقف. "كيفاش أنا راجل ؟؟ و لاكنت راجل شنو نويلي دراكولا تنخلع". الرجل أيضا يجب أن ينتبه لوجهه و هيئته. بطبيعة الحال هناك رجال تعدوا هذه المرحلة و وصل الأمر عندهم إلى وسواس قهري مثل ذاك الذي تعاني منه بعض النساء. قد يتعقد و يتأزم بمجرد ظهور خط رفيع على جبينه. هذا مرض عضال لا علاقة له بحالتي. أنا فقط "مبرزط" بحباتي الثلاث لأنها تكبر بدون مخطط واضح. المشكل هو أنني لم أكن أنتبه لهذه الأمور قبل اليوم. آخر شيء كنت أفكر فيه ه متابعة حبوب وجهي. كانت تجمعني بهاعلاقة صداقة وطيدة. منذ تلك الأيام، أيام مراهقتي الصامتة، حين كان وجهي تربة خصبة لحب الشباب، طورت قدرة عجيبة على التعايش. كنت "مامسوقش". عدد الحب كان يتجاوز العشارات في وجهي. لم أكن أنتبه لها كما كان يفعل ابن عمتي حين كان يتتبعها بذاك المرهم الأبيض كل ليلة و ينهض صباحا إلى المرآة يتفقد مفعوله. أنا "لم أكن هناك". آخر شيء كنت أفكر فيه هو حب وجهي. لكن الأمور اختلفت اليوم. لماذا اختلفت ؟ لا أدري لماذا اختلفت. أنت لم تنتبه أيام المراهقة أ فتنتبه أيام النضج ؟ المسألة ليست مسألة مراهقة و نضج أيها الذكي، و من قال لك أنك ناضج أصلا. هي مسألة ماذا إذن أيه الظريف ؟ و شوف نتا

Tu ne fesais pas attention car tu pensais pas a une femme, mais maintenant peut etre
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Freedom



Nombre de messages : 840
Localisation : Le Paradis Inchallah
Date d'inscription : 06/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 30 Mar - 5:51

Ce que j'apprécie Anass le plus dans tes écrits c'est ce courage et cette clarté ...vraiment je te dis bravo et je t'en encourage

Smile

_________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 30 Mar - 8:23

الاثنين 30 مارس 2009

و أخيرا عاد صديقي ليستقر مرة أخرى إلى جانبي، هناك في ذاك الحي الدافئ المسمى "مول كومري". أخيرا عاد إلى حومته و أصدقائه، إلى عبد الغفور و عبد الكريم و عبد الكبير و عبد السلام و الحسين "مول الحانوت". أخيرا أصبح لباب شعفة معنى. استرجعت بهاءها و طيبها و جمالها. أصبح لمروري كل ليلة على الساعة السابعة و النصف في سيارة الأجرة البيضاء من أمام تلك "الصابة" المظلمة معنى. عاد صديقي ليؤنسني في مدينتي، عاد بعد سنتين لم تكتملا بعد ليكون في ظهري، ليسألني نفس السؤال، ليعاتبني و يشجعني و يطمئنني و يمد يديه إلى داخلي ينتشل همتي الغارقة. عاد صديقي و ما أجمل أن يعود صديقي. أنا سعيد و الحمد لله

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
issam



Nombre de messages : 132
Age : 31
Date d'inscription : 10/05/2007

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 30 Mar - 14:28

SALAM

Ja sda3 tani wja tbarzite

kant bab cha3fa hania

lol! lol! lol! tongue
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Freedom



Nombre de messages : 840
Localisation : Le Paradis Inchallah
Date d'inscription : 06/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 30 Mar - 14:46

Anass c koi "ssaba?" scratch

_________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ma_premiere_vie
Admin


Nombre de messages : 1491
Age : 32
Localisation : Salé
Date d'inscription : 05/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Lun 30 Mar - 17:31

الصابة أختي هي ذاك السقف المصنوع من الخشب أو المبني بالطوب الذي يجمع بين حائطين في الأحياء التقليدية الضيقة. هو نتيجة لنمط بناء قديم حيث كان المنزل الواحد يمتد على مساحات كبيرة، فتجد طابقه العلوي مرفوعا فوقك إن أنت مررت من حي من تلك الأحياء

أتمنى أن أكون قد وضحت هدى

Smile

_________________
ما أحلى الحياة في طاعة الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
mido0005



Nombre de messages : 558
Age : 32
Localisation : France
Date d'inscription : 09/11/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Mar 31 Mar - 2:27

Salam
3la slamet ssi Redouane, laili lmilah rej3at
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Admin
Admin


Nombre de messages : 937
Age : 33
Date d'inscription : 02/10/2006

MessageSujet: Salam   Mar 31 Mar - 5:29

Salam

Ta9oulou Fiya chi3ran ya akha l3arab (Anass ) Baraka llahou fik wa zayanaka bi7oussni alkhoulou9

amma anta ya chahrazaaad ya sa7iba allayalii al mila7 la aziddou 3n 9awli lak : allah ye3tiiiik chi 39el wakha ri bonne occasion

Pour s7ab sda33, je dis diiiib makay3awed ri li jralou

Enfin, je dis à ceux (en fait c'est celles) Qui ne savent pas ce que "saba" veut dire: c'est l'avantage de vivre dans la médinaa , mais surtout ne soit pas jalouse Smile

Je plaisante biensur, en fait si tu te rappele de ma maison, eh bein , en bas vous étiez obligé de patienter en dessous de notre "saba" avant que je vous ouvre la porte Smile

Salam

_________________
Je suis musulman c'est à dire j'aime les autres
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.manager.fr.cc
Freedom



Nombre de messages : 840
Localisation : Le Paradis Inchallah
Date d'inscription : 06/10/2006

MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Mar 31 Mar - 5:39

La 7awla had siyed makdate fih settat walou Evil or Very Mad

baki méchant Laughing

Merci lkhoute pr l'explication , c la première fois k j'entends parler se sabba Wink

_________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: ma première vie (Mars 2009)   Aujourd'hui à 14:49

Revenir en haut Aller en bas
 
ma première vie (Mars 2009)
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 2 sur 2Aller à la page : Précédent  1, 2
 Sujets similaires
-
» 2009: le 17 /03 à 20h10 - 2 points lumineux se rejoignent/nevers (58)
» 2009: Le 25/03 à 14h20 - "vol insensé d'un objet laissant une trainée", Prades (66)
» ORPHANEWS- Bulletin du 18 Mars 2009
» 2009: Le 25/03 à 6h20 - Québec - (Canada)
» Paul de Greg Mottola

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Management pour la réussite :: Le para-universitaire :: Khawateer Manager-
Sauter vers: